الإعدام في حق متهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بإمليل


الإعدام في حق متهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بإمليل

قضت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، الخميس 18 يوليوز، بأحكام تراوحت بين خمس سنوات سجنا نافذا والإعدام في حق المتهمين في جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين بجماعة إمليل بإقليم الحوز.

وحكمت الهيئة بعقوبة الإعدام في حق متزعمي الخلية الإرهابية الذين نفذوا عملية ذبح السائحتين، ويتعلق الأمر بكل من عبد الصمد جود، رشيد أفاطي، يونس أوزيد، بينما حكمت بالسجن المؤبد على المتهم عبد الرحمان خالي وبـ30 سنة سجنا نافذا في حق كل من نور الدين بلعايد وعبد الكبير أخميج وهشام نزيه.

كما حكمت على المتهم عبد اللطيف دريوش، وحميد آيت احمد، وعبد الغني الشعباتي، والعقيل الزغاري بـ25 سنة، بينما أدانت المتهم السويسري كيفن زوليكرفوس بـ20 عاما سجنا نافذا.

وقد تراوحت باقي الأحكام بين 18 سنة سجنا نافذا وخمس سنوات.

مقالات ذات صلة