الإدارة الأميركية تمهل موظفي قطاعات معينة حتى 4 يناير لتلقي اللقاح

أعلنت الإدارة الأميركية الخميس أن القواعد الصارمة الرامية لدفع عشرات ملايين الموظفين الأميركيين لتلقي اللقاحات المضادة لكوفيد ستدخل حيز التطبيق في الرابع من يناير العام المقبل.

وتمث  الإجراءات التي تستهدف الشركات التي توظف أكثر من مئة شخص والعاملين في مجال الرعاية الصحية والمتعاقدين الفدراليين التدابير الأكثر تشددا التي اتخذتها واشنطن حتى الآن لمكافحة الفيروس والمتحورة دلتا التي أثرت على التعافي الاقتصادي للبلاد في الأشهر الأخيرة.

وقال مسؤول رفيع السمتوى في الإدارة الأميركية إنه بحلول الرابع من يناير 2022، سيتعين على أي موظف يندرج ضمن هذه الفئات الثلاث إما تلقي كامل جرعات اللقاحات أو الخضوع أسبوعيا على الأقل إلى فحص كوفيد.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن عن الإجراءات في شتنبر على وقع القلق المتزايد حيال معدل التطعيم في البلاد، ما دفع الوكالات الفدرالية إلى وضع اللمسات الأخيرة على الإجراءات التي قوبلت بانتقادات من الجمهوريين وبعض النقابات.

وستؤثر القواعد الجديدة على أكثر من ثلثي القوة العاملة في البلاد، وفق المسؤول الكبير، وستضاف إلى تدابير أعلنت عنها شركات كبرى وبعض الولايات.

وقال المسؤول إن القواعد “ستدفع بملايين الأميركيين لتلقي اللقاحات ما يحمي الموظفين وينقذ حياة الناس ويعزز اقتصادنا ويساهم في تسريع تجاوزنا هذا الوباء”.