الأمن ينفي مزاعم اختطاف واحتجاز فتاة قاصر بطنجة


الأمن ينفي مزاعم اختطاف واحتجاز فتاة قاصر بطنجة

نشرت مواقع إخبارية وطنية تصريحات لأفراد من عائلة فتاة قاصر، تبلغ من العمر 14 سنة، مرفوقة بتعليقات مفادها أن المعنية بالأمر اختفت في ظروف مشكوك فيها بمدينة طنجة، مع ترجيح فرضية الاختطاف.

وتنويرا للرأي العام، تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أن الدائرة العاشرة للأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة، توصلت بداية الأسبوع الجاري ببلاغ البحث لفائدة العائلة تقدم به والد الفتاة القاصر، والذي أكد أنها غادرت مسكن العائلة دون أن تراجعه، وهو ما استدعى إحالة ملف القضية على فرقة الشرطة القضائية التي عممت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في حق المعنية بالأمر، كما تم إجراء تحريات معمقة في محيطها العائلي والمدرسي.

وقد راجعت الفتاة القاصر مسكن عائلتها بشكل طوعي صباح اليوم الجمعة، مؤكدة بأن مغادرة المنزل كان بشكل تلقائي، وهي المعطيات التي تخضع حاليا للبحث والتحري من طرف الشرطة القضائية، وذلك في انتظار إخضاع المعنية بالأمر لخبرة طبية.

وإذ تنفي المديرية العامة للأمن الوطني مزاعم الاختطاف والاحتجاز، فإنها تؤكد في المقابل بأن المعلومات المتوفرة حاليا والإفادات المحصلة إلى غاية هذه المرحلة من البحث، تؤكد بأن الأمر يتعلق باختفاء طوعي وتلقائي ولا علاقة له بعمل إجرامي.

مقالات ذات صلة