الأمم المتحدة .. نداء القدس ينسجم و موقف الأمين العام


الأمم المتحدة .. نداء القدس ينسجم و موقف الأمين العام

أكد ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الاثنين بنيويورك، أن “نداء القدس”، الذي وقعه الملك محمد السادس والبابا فرانسيس بمناسبة زيارة الحبر الأعظم للمغرب، ينسجم وموقف الامين العام للأمم المتحدة بشأن وضع المدينة المقدسة.

وقال دوجاريك، خلال مؤتمره الصحفي اليومي بمقر الأمم المتحدة، إن مضمون نداء القدس “ينسجم مع ما فتئ الأمين العام يؤكد عليه، وهو أن مدينة القدس تكتسي طابعا مقدسا بالنسبة لليهود والمسيحيين والمسلمين على حد سواء، وأنه يتعين الحفاظ على هذا الطابع”.

وردا على سؤال لوكالة المغرب العربي للأنباء حول أهمية ورمزية زيارة البابا للمملكة، أرض التسامح والتعايش بين الديانات، أكد المتحدث أن هذه الزيارة “بالغة الاهمية، وتكتسي رمزية كبيرة “، معتبرا أن أي مبادرة من شأنها المساهمة في “تعزيز التفاهم والتسامح بين الأديان هي موضع ترحيب”.

وبخصوص مناصرة قداسة البابا لقضايا المهاجرين، قال المتحدث باسم الأمين العام إن “قضية المهاجرين وحمايتهم واحترام كرامتهم هي من صميم انشغالات الأمين العام للأمم المتحدة”.

مقالات ذات صلة