الأمم المتحدة تدعو المغرب وإسبانيا لإجراء حوار مفتوح لحل جميع القضايا العالقة بينهما

حثّت الأمم المتحدة، المغرب وإسبانيا على “إجراء حوار مفتوح بهدف حل جميع القضايا العالقة بينهما”، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده متحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك، بنيويورك.

وقال دوجاريك “عندما يكون هناك توتر بين أي دولتين من الدول الأعضاء في هذه المنظمة ( الأمم المتحدة) مثل ما نشهده بين المغرب وإسبانيا حاليا، فإننا دائما نحث على إجراء حوار مفتوح بينهما لحل كل المشاكل العالقة”.

وتأزمت العلاقات بين المغرب واسبانيا خلال الآونة الأخيرة، بعد استقبال إسبانيا على أراضيها لزعيم ميليشيات “البوليساريو” إبراهيم غالي، من أجل العلاج بهوية مزيفة ودون إخطار المغرب، الأمر الذي خلّف استياءُ واسعاً في الرباط.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موقف الأمين العام أنطونيو غوتيريش من نزاع الصحراء المفتعل، قال دوجاريك: “موقفنا من ملف الصحراء هو ذات الموقف المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وتظل هذه القرارات هي المرشد لنا في هذا الموضوع”.