الأعرج : عدة مواقع تواجه الحجب و الغرامات و معهد طنجة الجديد سيكون من مهامه تكوين الصحافيين


الأعرج : عدة مواقع تواجه الحجب و الغرامات و معهد طنجة الجديد سيكون من مهامه تكوين الصحافيين

أكد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، في ندوة ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، في موضوع “الصحافة المغربية أمام التحدي الرقمي”، أن القانون الجديد للصحافة الإلكترونية كان من الأوراش الكبرى التي اشتغلت عليها الوزارة، وسيحدد صلاحيات واختصاصات العمل في المجال ويساير المستجدات الوطنية والدولية.

وأضاف الأعرج “مع الأسف 314 صحيفة إلكترونية فقط لاءمت وضعيتها من بين 850″، مشيرا إلى أن الصحافة الإلكترونية تواجه خمسة تحديات، أولها مرتبط بالجانب القانوني، وثانيها الجانب الاقتصادي ارتباطا بالاستثمار في المجال، والذي لابد أن يكتسي طابعا مهنيا، مؤكدا أن هناك قوانين للشراكة بين القطاعين العام والخاص لم يتم تفعيلها بعد.

أما ثالث التحديات فهي مضمون أخبار الصحف الإلكترونية باعتبارها أداة للتعريف بالثقافة المغربية واستحضار التعدد اللغوي وتطوير المحتوى الرقمي، بينما رابع التحديات هو أخلاقيات المهنة وهي من الأوراش التي يتم الاشتغال عليها بتعاون مع المجلس الوطني للصحافة.

واعتبر الأعرج أن التكوين الأكاديمي هو التحدي الخامس الذي يواجه الصحافة الإلكترونية، موضحا أنه في إطاره يأتي الاشتغال على ورش إنشاء المعهد العالي للدراسات الإستراتيجية بطنجة، الذي سيكون من مهامه تكوين صحافيين متخصصين في مجالات متعددة من بينها السياسة للحصول على شهادات الماستر والدكتوراه.

وسيشمل القانون الجديد المتعلق بالصحافة الإلكترونية مجموعة من المستجدات حول نشر الفيديوهات والأخبار الكاذبة، يقول الأعرج، مضيفا أن وزارته توصلت في هذا الصدد بعدة شكايات من المواطنين.
وتم الوقوف خلال الندوة ذاتها عند التحديات التي تواجهها الصحافة المكتوبة والموت غير المعلن لعدد من المؤسسات، الأمر الذي قال بخصوصه الأعرج إن وزارته بصدد الاشتغال على إحداث صندوق للتشجيع على القراءة بتعاون مع عدة جهات.

وزاد الأعرج أن “صندوق التشجيع على القرءاة سيكون من أهدافه اقتناء مرجوعات الجرائد والمجلات الورقية وتوزيعها على مؤسسات من بينها ثانويات تتوفر على داخليات”.

مقالات ذات صلة