“الأسرة والھجرة.. الواقع والتحدیات” موضوع ندولة دولية بمكناس


“الأسرة والھجرة.. الواقع والتحدیات” موضوع ندولة دولية بمكناس

تحتضن مدينة مكناس ، يومي 19 و20 أبريل المقبل، ندوة دولية في موضوع “الأسرة والھجرة.. الواقع والتحدیات”، تقام برحاب كلية الحقوق التابعة لجامعة مولاي إسماعيل.

وتندرج هذه الندوة التي ينظمها ماستر الأسرة والقانون وماستر الھجرة والقانون الدولي الخاص، التابعین لمختبر القانون والتنمیة وشعبة القانون الخاص بالكلیة المذكورة، في إطار اھتمام الجامعة بالبحث العلمي والنھوض به في مختلف المجالات، وكدا انفتاحھا على المحیط المجتمعي والخارجي.

وجاء في أرضية الندوة أن هذا اللقاء يأتي في سياق یعرف العالم حاليا ارتفاعا مھولا في ظاھرة الھجرة في اتجاھات مختلفة، حتى أضحت تشكل عائقا وحاجزا یحول دون التطور التنموي لكثیر من الدول، مضيفة أن هناك عوامل ساهمت في استفحال الظاھرة منها ما یشھده العالم من تحولات في منظومة القیم ومن تردي الظروف الاقتصادیة والاجتماعیة والسیاسیة وانتشار الفقر والتوزیع غیر العادل للثروة وازدیاد النمو الدیموغرافي وبطالة الشباب.

وتابعت أن ذلك استتبع معه تأثیر سلبی على الأوضاع الأسریة، وتسبب في تحریك نزوح بشري في اتجاھات مختلفة وخاصة من الدول الفقیرة في اتجاه الدول الغنیة، سعیا للبحث عن عالم أفضل، ملاحظة أن أسالیب الھجرة وطرقھا تعددت بين ھجرة الأفراد وھجرة الأسر وهجرة الكفاءات العلمیة والتقنیة.

وتبحث الندوة في سبعة محاور تتطرق لهذه الظاهرة وهي “الأسرة والھجرة والواقع القانوني”، و”الأسرة والھجرة وشبكات التواصل الاجتماعي”، و”ھجرة الكفاءات وانعكاساتھا على التنمیة والاستقرار الأسري”، و”الھجرة غیر المشروعة والجھود الدولیة في التعامل معھا”، و”حقوق المھاجرین وأفراد أسرھم”، و”القانون الدولي الإنساني وحمایة اللاجئین والمھجرین”، و”التدابیر الوقائیة للحد من ظاھرة الھجرة وتحقیق الأمن الأسري”.

وتهدف الندوة من خلال هذه المحاور إلى تقديم رؤیة متكاملة حول ظاھرة الھجرة ومدى تأثیرھا على الأمن الأسري والاستقرار العائلي، والوقوف على دور البحث العلمي في بلورة استراتیجیة خاصة لظاھرة الھجرة، والوصول إلى دراسات میدانیة لإدماج المھاجرین وأفراد أسرھم داخل الوطن وخارجه، مع العمل على اقتراح أسالیب خاصة للحد من تدفق المھاجرین، فضلا عن إسھام البحث العلمي في برامج توعویة لدعم المؤسسات الوطنیة والجمعیات التي تھتم بقضایا ھجرة الأسر والمھاجرین بجمیع أصنافھم.

م/ح

مقالات ذات صلة