الأسد الإفريقي .. انهيار أطروحة وأكاذيب بيانات البوليساريو

بعد أن واضبت جبهة البوليساريو على إصدار بيانات تدعي فيها القصف نحو مواقع عسكرية، تأتي مناورات الأسد الإفريقي لتقضي على هذه الأطروحة والأسطوانة المشروخة.

وقالت الجبهة الإنفصالية أنها قصفت 4 مواقع عسكرية بمنطقة المحبس، الثلاثاء والأربعاء، وتزامنا مع إصدار البيان أكدت مصادر إعلامية مختلفة أن المنطقة تعيش استقرارا تاما.

 وتعتبر المحبس من أهم المناطق العسكرية بحكم وجودها على بعد أقل من أربعين كيلومترا عن مخيمات تندوف؛ وعلى بعد كيلومترات قليلة من الحدود الشرقية للمملكة المغربية.

وتحلقت في سماء المحبس طائرات للنقل الجوي العسكري تابعة لقوات “الأسد الإفريقي”،  وأسراب المظليين، في تمرين إنزال جوي، على بعد 220 كيلومترا جنوب شرق كلميم، وتشهد المنطقة  تمرينا للإنزال الجوي للقوات المظلية وتمرينا للرماية الحية براجمات الصواريخ الأمريكية.