الأساتذة المتعاقدين يربكون قطاع التعليم بإضراب وطني

يواصل الأساتذة المتعاقدون سلسلة نضالهم بخوض إضراب وطني أيام  5 و 6 و 7 و 8 من شهر أبريل 2021، وجاءت هذه الخطوة بعد أيام قليلة من خوضهم لإضراب وإنزال وطني بالرباط، متبوعا بعد أسبوع بإضراب ووقفات إحتجاجة بمختلف مدن المغرب.

وعقب صدور البيان الختامي للمجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين، الذي يروم مواصلة نضال الشغيلة التعليمية من أجل إسقاط نظام التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومي، يحمل الأساتذة اليوم الإثنين، الشارة السوداء تضامنا مع زميلهم المتعاقد إسماعيل كزو والمطالبة بإسقاط التهم المنسوبة إليه.

هذا ويواصل الأساتذة تطبيق كل القرارات التي تم تسطيرها من طرف التنسيقية الوطنية، متمثلة في الإنسحاب من مجالس المؤسسة وتجميد أنشطة النوادي التربوية، ومقاطعة المفتشين والأستاذ الرئيس والتأهيل المهني، ومقاطعة اقتراح الإمتحانات الإشهادية وحراسة الإمتحانات وتصحيحها، وكذلك مقاطعة تطبيق مسار.