الأساتذة المتعاقدون يرفضون لقاء لفتيت و يهددون بالتصعيد


الأساتذة المتعاقدون يرفضون لقاء لفتيت و يهددون بالتصعيد

قررت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد فوج 2019، مقاطعة التكوين والتداريب الميدانية ابتداء من يوم الإثنين المقبل، وذلك احتجاجا على القمع والتنكيل الذي يتعرض له الأساتذة المتعاقدون في مجموعة من المدن المغربية.

وأكدت التنسيقية في بلاغ لها، توصل “المغرب 24” بنسخة منه، أنها ترفض فتح أي حوار مع عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، موضحة أن الجهة المخول لها عقد اجتماعات معهم هي الوزارة الوصية على القطاع والحكومة.

وأوضحت التنسيقية، أنها ستعمل على اتخاذ كافة التدابير لإسقاط التعاقد الذي فرض عليهم.

وعبرت التنسيقية، عن إدانتها شديدة للقمع الذي يتعرض له الأساتذة المتعاقدون من طرف القوات العمومية.

وطالبت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بصرف المنح لكافة الاساتذة المتدربين فوج 2019 مع تحسين ظروف التكوين داخل المراكز.

مقالات ذات صلة