الأزمة الخليجية .. نهاية الخلاف


الأزمة الخليجية .. نهاية الخلاف

قال وزير خارجية الكويت الشيخ أحمد ناصر الصباح اليوم الجمعة إن مباحثات “مثمرة” جرت خلال الفترة الماضية لحل الأزمة الخليجية المستمرة منذ 2017 بين قطر من ناحية، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من ناحية أخرى.

وأوضح عبر كلمة بثها تلفزيون الكويت، أن هذه المباحثات “أكد فيها جميع الأطراف حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبو إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.

ووجّه الوزير الكويتي شكره إلى جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأميركي “على النتائج المثمرة التي تحققت في طريق حل الخلاف”.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي أعلن أن “الأزمة الخليجية طويت وتم التوصل إلى اتفاق نهائي بين الأطراف الخليجية”، مضيفا “سوف يترتب على هذا الاتفاق الدخول في التفاصيل المتعلقة به قريبا”.

وأضافت أن الجار الله قال في تصريح تلفزيوني اليوم الجمعة إن “هناك خطوات قريبة سوف يتم الإعلان عنها للانطلاق نحو المستقبل وطي صفحة الخلاف”، مشيدا بجهود الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد وأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الصباح والجهود الأميركية.

من جانبه ، قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تغريدة له على تويتر إن “بيان دولة الكويت خطوة مهمة نحو حل الأزمة الخليجية”.

وأضاف “نشكر للكويت الشقيقة وساطتها منذ بداية الأزمة، كما نقدر الجهود الأميركية المبذولة في هذا الصدد، ونؤكد أن أولويتنا كانت وستظل مصلحة وأمن شعوب الخليج والمنطقة”.

وقالت لولوة الخاطر مساعدة وزير الخارجية القطري إن بيان دولة الكويت المتعلق بجهود المصالحة خطوة مهمة وإيجابية، وقالت في تصريح للجزيرة إن المناقشات الأخيرة كانت تهدف لوضع إطار عام للحوار في اتجاه إنهاء الأزمة الخليجية.

وأضافت لولوة الخاطر أن قطر تلتزم في مواصلتها هذه المناقشات بقاعدة الاحترام المتبادل وأمن وسيادة كل دولة متبنيةً في ذلك أسلوبا بناء وإيجابيا، بما يُعلي من مصلحة الشعب الخليجي بشكل عام.

من جهته قال وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان إن بلاده تنظر “ببالغ التقدير لجهود دولة الكويت الشقيقة لتقريب وجهات النظر حيال الأزمة الخليجية، ونشكر المساعي الأميركية في هذا الخصوص”.

وأضاف في تغريدة له على تويتر “نتطلع لأن تتكلل الجهود الكويتية والأميركية بالنجاح لما فيه مصلحة وخير المنطقة”.

وقال في مداخلة له في منتدى المتوسط، إنه تم إحراز تقدم ملحوظ بشأن الأزمة الخليجية بفضل الجهود الكويتية والأميركية، ويحدونا الأمل أن يفضي هذا التطور إلى اتفاق أخير.

وأضاف “طبعا متفائل لأننا نقترب من وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بين جميع الدول الخليجية لنصل إلى حل مرض للجميع”.

نبذة عن الكاتب