الأحرار يقصف البيجيدي بسبب متابعة عمدة طنجة للتجمعيين أحموت والوهابي


الأحرار يقصف البيجيدي بسبب متابعة عمدة طنجة للتجمعيين أحموت والوهابي

المغرب 24 : إيمان الحفيان      

عبر حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة عن تضامنه المطلقة مع عضو الشبيبة التجمعية يوسف أحموت والمناضل التجمعي عبد الرحيم الوهابي إثر الشكاية التي تقدم بها ضدهما رئيس جماعة طنجة إلى الوكيل العام للملك.

وأوضح بيان مشترك لفرعا شبيبة التجمع الوطني للأحرار الجهوي والإقليمي توصلت “المغرب 24” بنسخة منه، أن شكاية رئيس جماعة طنجة ضد التجمعين يوسف أحموت وعبد الرحيم الوهابي “مسألة سابقة في تاريخ تدبير شؤون جماعة طنجة وستبقى وصمة عار على جبين الواقفين عليها، بكونها سلوكا معبرا عن حجم التخبط الذي يعيشه الحزب المتحكم في دواليب تدبير جماعة طنجة”.

وإعتبر المصد ذاته أن “الشكاية تهدف إلى فرملة الحركة الاحتجاجية التي تعرفها مدينة طنجة على حساب فشل حزب الأغلبية وعجزه الواضح حول إيجاد حلول كفيلة لمشاكل مدينة طنجة”، معتبرا “أن المسألة هي تصفية حسابات حزب “البيجيدي” لكل من حاول انتقاد عمليات تدبيره للشأن العام للمدينة”.

وأشار البيان إلى أن حزب العدالة والتنمية فشل في تدبير شؤون مدينة طنجة، موضحا “أن الشكاية هي مجرد لعبة هدفها الأساسي هو تشويش الرأي العام، وتحويل أنظاره عن الحصيلة المخجلة لثلاث سنوات من التدبير، وعن التناقضات الداخلية التي بدأت تخرج للعلن”.

وأضافة الوثيقة “أن الشكاية هي محاولة يائسة للنيل من الدينامية الإشعاعية التي تعرفها الشبيبة التجمعية، بحكم انخراطها الفاعل والديناميكي في إطار العمل الجمعوي والمدني بالمدينة”،مؤكدة “على ثقتها الكاملة في نزاهة واستقلالية القضاء المغربي، التي لا تستدعي التدخل لاستعراض عضلات الحزب أو التأثير في مجرى الشكاية”.

مقالات ذات صلة