افتتاح المسار الثالث للطريق السيار المداري الدارالبيضاء – المحمدية

تفتتح الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، اليوم الأربعاء، المسار الثالث بالطريق السيار المداري للدار البيضاء الممتد من مفترق المحمدية إلى محطة الأداء تيط مليل من النقطة الكيلومترية “PK60” إلى النقطة الكيلومترية “PK69 + 500.”

وجاء في بلاغ للشركة أن افتتاح هذا المسار يندرج في إطار المشروع الهيكلي لتوسيع الطريق السيار الدار البيضاء-برشيد والطريق السيار المداري للدار البيضاء إلى (2×3) مسارات.

وأوضح المصدر ذاته أن هذا المقطع الذي يبلغ طوله 9.5 كيلومترات يعد من بين المقاطع الأكثر ارتيادا في المملكة، وهو ما شكل صعوبة وتعقيدا في إنجاز أشغال التوسعة.

وذكر البلاغ أنه من أجل الحد من اضطراب حركة المرور في هذا المقطع، ولضمان سلامة الزبناء-مستعملي الطريق السيار والعاملين داخل الورش، تم تقسيم الأشغال على ثلاث مراحل تم في أولاها إنجاز أشغال التوسعة إلى (2×3) مسارات من النقطة الكيلومترية “PK60” إلى النقطة الكيلومترية “PK69 + 500” وفي المرحلة الثانية تم إنجاز أشغال التوسعة إلى (2×3) مسارات من النقطة الكيلومترية “PK70+700” إلى النقطة الكيلومترية “PK72+800” من محطة الأداء تيط مليل إلى بدال تيط مليل. وخلال المرحلة الثالثة، تمت إعادة تهيئة هيكل محطة الأداء تيط مليل.

وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى بشكل كلي، وتقدمت أشغال المرحلة الثانية بنسبة 80 في المئة.

وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذا المشروع 254 مليون درهما ممولة بالكامل من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب. وتمت إدارة المشروع من قبل مديرية مشاريع التهيئة بالشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، وتم تنفيذه بالكامل من طرف مقاولة مغربية للبناء والأشغال العمومية، والتي نفذت المرحلة الأولى في غضون 20 شهرا.