افتتاح أشغال الدورة ال44 للاجتماعات السنوية للبنك الاسلامي للتنمية بمراكش


افتتاح أشغال الدورة ال44 للاجتماعات السنوية للبنك الاسلامي للتنمية بمراكش

انطلقت اليوم الجمعة بمراكش، أشغال الدورة ال44 للاجتماعات السنوية للبنك الاسلامي للتنمية، المقامة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، بمشاركة العديد من الوزراء والمسؤولين المغاربة والأجانب.

وتميزت الجلسة الافتتاحية الرسمية لأشغال هذه الاجتماعات بالرسالة الملكية السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمشاركين في هذه الاجتماعات والتي تلاها مستشار صاحب الجلالة السيد عمر القباج.

وتتناول الدورة ال 44 للاجتماعات السنوية للبنك الإسلامي للتنمية ، المقامة إلى غاية السادس أبريل الجاري والتي يترأسها وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بنشعبون بصفته رئيسا لمحافظي هذه المؤسسة لمدة سنة واحدة، موضوع “التحول في عالم سريع التغيير: الطريق لأهداف التنمية المستدامة”.

ويشكل هذا الاجتماع، مناسبة لمناقشة وتحليل أربعة محاور أساسية للمخطط الخماسي للبنك الإسلامي للتنمية والتي تتعلق بالشراكات بين القطاعين العام والخاص، والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وسلسلة القيم العالمية، والتمويل الاسلامي.

وخلال هذه الاجتماعات سيقوم رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية بندر حجار بعرض رؤيته الجديدة لبلوغ أهداف التنمية المستدامة والدور الذي يمكن أن يلعبه البنك في هذا الصدد. كما يقام على هامش هذه التظاهرة سلسلة من اللقاءات الموازية تناقش مواضيع مختلفة ذات صلة بالموضوع الرئيسي للاجتماع.

مقالات ذات صلة