alternative text

اعتقال بوعشرين ليس له علاقة بالصحافة و تهم بالغة الخطورة تطارده


اعتقال بوعشرين ليس له علاقة بالصحافة و تهم بالغة الخطورة تطارده

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم السبت، أنه تبعا للبلاغ الصادر عنه مساء أمس الجمعة 23 فبراير 2018 بشأن البحث القضائي الجاري في حق توفيق بوعشرين، من أجل شكايات تتعلق باعتداءات جنسية، سبق للنيابة العامة أن توصلت بها. فقد تم وضع توفيق بوعشرين رهن الحراسة النظرية الليلة الماضية.

وتواصل مصالح الشرطة القضائية أبحاثها في القضية، وقد تم الاستماع لبعض المصرحين وبعض الضحايا وما زال البحث متواصلاً. 

وأكد الوكيل العام للملك من جهة أخرى أنه خلافا للأخبار المتداولة فإنه لم يتم توقيف أي شخص آخر على ذمة هذه القضية، لحد ساعة صدور هذا البلاغ. كما أن البحث الجاري لا علاقة له بمهنة الصحافة.

هذا و أعادت، اليوم السبت (24 فبراير)، مفاتيح مقر “أخبار اليوم” إلى إحدى موظفتي الجريدة التي تم الاستماع إليها صباح اليوم، على خلفية توقيف مدير الجريدة توفيق بوعشرين.

وحسب المصادر ذاته فقد تم الاستماع إلى ثلاث موظفات استقبال في جريدة “أخبار اليوم”، ثم أخلي سبيل واحدة منهن، وهي التي سلمتها الشرطة مفاتيح مقر الجريدة الذي تم حجزه أمس.

وأشارت بعض المصادر إلى أنه تم استدعاء صحافية من مؤسسة horizon وأخذت إفادتها في مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، في الدار البيضاء، حيث يرابط عدد من الصحافيين وأعضاء من النقابة الوطنية للصحافة، ومحامي بوعشرين الذي حاولوا، ليلة أمس، رفقة بعض أفراد أسرة بوعشرين، مقابلته، لكن دون جدوى.

مقالات ذات صلة