alternative text

استنفار أمني بعد اعتراض موكب الملك


استنفار أمني بعد اعتراض موكب الملك

كشفت يومية “المساء” أن المنطقة الأمنية مولاي رشيد، في الدار البيضاء، عرفت حالة استنفار أمني بعد اعتراض الموكب الملكي من طرف أحد المواطنين خلال مرور الموكب بـ”شارع 10 مارس”، التابع لعمالة مقاطعات سيدي عثمان مولاي رشيد.

وأوضحت الجريدة أن الشاب، البالغ من العمر 25 سنة، تمكن من اختراق الإجراءات الأمنية خلال مرور الموكب الملكي، ليتم توقيفه بعد أن تعرض لإصابة في الرجل عقب اصطدامه بإحدى سيارات الموكب الملكي.

ووفق الخبر ذاته فإن الشاب أكد أن الأسباب التي دفعته إلى اعتراض موكب الملك محمد السادس اجتماعية محضة، بعد أن وجد نفسه وعائلته وسط ظروف صعبة بعد أن صدر في حقهم حكم قضائي.

مقالات ذات صلة