alternative text

استمرار احتجاجات إيران .. التوتر يتصاعد بعد مقتل شرطي وارتفاع عدد الضحايا من المتظاهرين


استمرار احتجاجات إيران .. التوتر يتصاعد بعد مقتل شرطي وارتفاع عدد الضحايا من المتظاهرين

تجددت، اليوم الاثنين، الاحتجاجات المناهضة للحكومة الإيرانية في طهران ومدن أخرى من البلاد لليوم الخامس على التوالي، فيما أكدت السلطات مقتل شرطي على يد متظاهر في مدينة نجف آباد.

وفي أول إعلان رسمي عن سقوط قتلى من قوات الأمن خلال موجة الاحتجاجات، التي تعم إيران، نقلت وكالات أنباء إيرانية أن شرطيا لقي مصرعه فيما أصيب 3 آخرون جراء إطلاق الرصاص من قبل أحد المتظاهرين في مدينة نجف آباد في محافظة أصفهان، موضحة أن المتظاهر استخدم بندقية صيد في هجومه.

وأفاد التلفزيون الحكومي الإيراني، الاثنين، أن 10 أشخاص لقوا مصرعهم أثناء الاحتجاجات الشعبية في البلاد أمس الأحد، لترتفع حصيلة ضحايا الاحتجاجات المستمرة منذ 4 أيام إلى 12 شخصا.

وعرض التلفزيون الإيراني الحكومي صورا للخراب الذي خلفته الاحتجاجات المعارضة لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وجاء في نشرات الأخبار أن “أحداث الليلة الماضية خلفت لسوء الحظ 10 قتلى في عدة مدن”.

ومن بين هؤلاء القتلى اثنان لقيا مصرعهما أمس في مدينة دورود في إقليم لرستان غربي إيران.

 وقال محافظ المدينة ما شاء الله نعمتي، صباح الاثنين، إن “محتجين قاموا بحرق عدد من الممتلكات العامة في المدينة، الليلة الماضية، وقامت سيارات الإطفاء بإخماد الحريق في أحد البنوك، وعند عودة إحدى سيارات الإطفاء إلى مقرها هجم عليها بعض المتظاهرين، وانتزعوها من رجال الإطفاء، ودهسوا بها بعض المتظاهرين الآخرين، ما أدى إلى مقتل شاب وصبي آخر في الرابعة عشر من عمره في ميدان وحدت في المدينة”.

مقالات ذات صلة