استقالة وزيرة شؤون البرلمان احتجاجا على إدارة ماي لملف بريكست


استقالة وزيرة شؤون البرلمان احتجاجا على إدارة ماي لملف بريكست

أعلنت الوزيرة البريطانية لشؤون البرلمان أندريا ليدسوم استقالتها من منصبها احتجاجا على طريقة إدارة رئيسة الحكومة تيريزا ماي لملف بريكست.

وقالت ليدسوم في تغريدة على تويتر، مساء أمس الأربعاء، أرفقتها بكتاب استقالتها “بأسف بالغ وقلب حزين قررت الاستقالة من الحكومة”، مضيفة في كتاب الاستقالة ومخاطبة رئيسة الوزراء “على طول الطريق كانت هناك تنازلات غير مريحة، لكن ك حصلت على دعمي التام وإخلاصي، أم ا اليوم فلم أعد أصد ق بأن النهج الذي تت بعه الحكومة سوف ينجح في تحقيق نتائج استفتاء 2016 والتي جاءت نتيجته لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي”.

وأوضحت وزيرة شؤون البرلمان أنها خلال الأشهر الأخيرة التي قد م فيها العديد من زملائها استقالاتهم من الحكومة بسبب خلافات بينهم وبين ماي حول بريكست، آثرت هي البقاء في منصبها “للنضال من أجل بريكست”.

وعرضت ماي يوم الثلاثاء مجموعة من “اجراءات التسوية” التي تهدف إلى الحصول على دعم النواب من حزب العمال المعارض تضمنت منح البرلمان فرصة التصويت على إجراء استفتاء ثان على بريكست.

مقالات ذات صلة