استقالة جماعية من الـPPS تهز حزب بنعبد الله و تشكل زلزالاً بداخله قبيل الانتخابات


استقالة جماعية من الـPPS تهز حزب بنعبد الله و تشكل زلزالاً بداخله قبيل الانتخابات

بعد الضجة التي خلفتها الإستقالة الجماعية لرفاق نبيل بن عبد الله بمراكش, أقام ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، أمس السبت 17 أكتوبر حفل استقبال على شرف الملتحقين الجدد من حزب التقدم والاشتراكية يتقدمهم أحمد المنصوري الكاتب الجهوي المستقيل من حزب الكتاب.

ونظم الحفل بالمقر الجديد لحزب الوردة بحي إيسيل بمراكش، حيث حضره أعضاء من المكتب السياسي لحزب الوردة ضمنهم محمد ملال المهدي مزواري وبديعة الراضي والكاتب الوطني للشبيبة الاتحادية عبدالله الصيباري.

وكانت الكتابة الاقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بمراكش ، قد أعلنت عن إستقالة جماعية لكل أعضاء وعضوات الحزب وجل الهياكل الموازية له، وذلك بعد مشاورات مستفيضة بين مناضلي الحزب بإقليم مراكش وفق ماكشف عنه بلاغ للفرع في إبانه.

وإختتم البلاغ أنه بناء على ما سلف وغيره من الاسباب فقد قرر المجلس الاقليمي تقديم إستقالة جماعية ومغادرة الحزب ممتنين للرفاق على مستوى القيادة الوطنية كامل التوفيق.

مقالات ذات صلة