استقالات جماعية تهزّ أركان حزب الإستقلال

يبدو أن حزب الإستقلال يعيش لحظات عصيبة، بعد أن قدم عدد من أعضاءه بأيت ملول استقالتهم منه دون تحديد أي وجهة حزبية.

وسبق هذا استقالة أزيد من 20 عضوا من بينهم أعضاء اللجنة التحضيرية وأعضاء المجلس الوطني للشبيبة الاستقلالية، حيث جاء ذلك على خلفية ما أطلقوا عليه إقصاء وتهميش بالإضافة إلى المضايقات التي يتعرضون لها داخل التنظيم الحزبي.

وشدد المستقيلون على أن “طول انتظارهم لحل المشاكل الداخلية بدون نتيجة تذكر، دفعهم لتقديم استقالاتهم من حزب الاستقلال وهياكله بمدينة آيت ملول”.

وأضاف المصدر نفسه ” مجموع المستقيلين إلى حدود الآن بلغ 51 شابا وشابة من أيت ملول، بمن فيهم المنخرطين وأعضاء اللجنة التحضيرية وأعضاء المجلس الوطني للشبيبة الاستقلالية”.

واعتبروا أن “المشاكل الإقليمية الداخلية لحزب الاستقلال كانت كثيرة طيلة الفترة الماضية، وهو ما كان سببا وجيها لمغادرة هذا التنظيم السياسي”.

هذا وقد أعلن الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة، للراغبين في الترشح لهذه الاستحقاقات، أن الأمانة العامة قد فتحت باب الترشيح، وذلك ابتداء من يوم الخميس 24 يونيو الجاري إلى غاية يوم الإثنين 05 يوليوز 2021 على الساعة السادسة 18:00 مساء كآخر أجل لذلك.