استفزازات جديدة من البوليساريو


استفزازات جديدة من البوليساريو

عادت جبهة البوليساريو الانفصالية للغة الاستفزاز اللفظي من جديد للمغرب، والتلويح بالحرب ، من خلال خرجة مثيرة لأحد قادتها البارزين أمس.

و قال ما يسنى بوزير الدفاع السابق بالجبهة والقيادي بها، أمس الإثنين 9 أبريل الجاري، إن “وقف إطلاق النار كان من الأخطاء التي وقعت فيها الجبهة“.

واتهم “البوهالي” من خلال تصريحاته المعادية، المغرب بالتنصل من التزاماته الأممية، في هروب نحو الأمام بعد الإحراج الذي تعرضت له الجبهة والجزائر، على مستوى المنتظم الدولي.

واكد البوهالي خلال تكريمه من قبل جمعية انفصالية بمنطقة مالاغا أن”:”رفض الجهود السلمية ليس لها علاج سوى إعلان الحرب من جديد“.

ووصف البوهالي خلال خرجته هذه المغرب بـ”البلد المحتل”، وبأنه يراهن على كسب المزيد من الوقت.

وعبر ذات القيادي بالبوليساريو عن تفاؤله بجهود “كوهلر”، بخصوص ما اسماه “إرغام” المغرب على الجلوس في مفاوضات مباشرة، وبدون شروط مسبقة.

وتأتي تصريحات البوهالي في سياق الحرب الإعلامية، التي تحاول البوليساريو نهجها، بعدما فشلت مناوراتها الأخيرة، وخاصة اختراق المغرب لقلاعها في العمق الإفريقي ، كما تحاول التغطية على الأزمة التي تمر بها داخل المخيمات ، خاصة وأن المغرب أعلن التعبئة ولوح بالرد العسكري إذا ما تمادت الجبهة ومليشياتها المسلحة والمدعومة من جهات خارجية على الاقتراب مرة أخرى من المنطقة العازلة.

مقالات ذات صلة