استئنافية وجدة تخفض عقوبات معتقلي “حراك جرادة”


استئنافية وجدة تخفض عقوبات معتقلي “حراك جرادة”

المغرب 24 : جمال أزضوض من وجدة    
قضت غرفة الجنايات الاستئنافية، باستئنافية وجدة، أمس، بتخفيض العقوبات الحبسية الصادرة بحق عدد من نشطاء حراك جرادة ابتدائيا. بعد اعتقالهم على خلفية أحداث 14 مارس من السنة الماضية.
وحسب ما توفرت لدينا من معلومات، فان غرفة الجنايات الاستئنافية، قد خفضت الحكم الابتدائي في حق كل من ميمون حمداوي، صالح هاشم، الحسين بناصر، وعبد الحق بوركبة القاضي بالحبس من ثلاث سنوات سجنا نافذا الى 15 شهرا.

كما قررت تخفيض العقوبة الحبسية لكل من عز الدين ميموني، حسن فلاقي، خالد خنفري، محمد الكيحل ورضوان معناوي، من ثلاث سنوات الى سنة ونصف. فيما خفضت الاستئنافية، الحكم الصادر في حق أيوب الزياني وجمال غزار القاضي بسنتين حبسا نافذا الى 15 شهرا.

وعرفت المحكمة تأييد الحكم بالحبس سنة واحدة، في حق كل من الرحماني محمد، هدية الله محمد، عبد الإله حمادي، يحيى السماعيلي، ثم مصطفى حسايني. وبشهرين في حق خريبش محمد، ومصطفى علوان. ثم بثلاثة أشهر في حق طارق الوازنة. والأخيرين منهم من غادر السجن لانتهاء مدة عقوبته الصادرة ابتدائيا، ومنهم من توبع في حالة سراح.

مقالات ذات صلة