ارتفاع حصيلة المستفيدين من الحقنة الثانية ضد كورونا

بلغ عدد المستفيدين من عملية التلقيح الوطنية 3.657.468 (الحقنة الأولى)، فيما استفاد 293.857 من الحقنة الثانية من اللقاح، ووصل عدد المصابين بفيروس “كورونا” إلى 393 شخصا خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة بعد إجراء 9854 تحليلا مخبريا، وتعافى من المرض 523، ورُصدت 8 وفيات.

وسجلت مصالح وزارة الصحة 34 حالة خطيرة أو حرجة خلال اليوم الأخير، فيما انخفض العدد الإجمالي للحالات الخطيرة إلى 380، وبلغت نسبة الفتك 1.8 في المائة، ونسبة التعافي ما قدره 97 في المائة، علما أن العدد الإجمالي للمتعافين بلغ 469.868 شخصا.

وأفادت النشرة اليومية لـ”كوفيد-19″ بأن معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة لـ”كورونا” قد بلغ 12 في المائة خلال اليوم الأخير، بينما انخفض مؤشر الإصابة في الأربع والعشرين ساعة المنصرمة إلى 1.1 في المائة.

وفيما يتعلق بوفيات “كورونا” خلال اليوم الأخير، فقد توزعت بين حالتين بمراكش، فيما سجلت حالة واحدة بكل من الدار البيضاء وبركان وسلا والخميسات والعرائش ووادي الذهب.

وبشأن التوزيع الجغرافي للحالات الجديدة، فقد سجلت جهة الدار البيضاء 274 حالة، فجهة الشرق التي نالت 34 حالة، بالإضافة إلى جهة مراكش آسفي التي سجلت 18 حالة، ثم جهة الرباط سلا القنيطرة التي نالت 16 حالة.

وجاءت جهة طنجة تطوان الحسيمة في المرتبة الخامسة بتسجيلها لـ15 حالة، وتتبعها جهة بني ملال خنيفرة التي حصدت 14 حالة، وتليها جهة درعة تافيلالت وجهة الداخلة وادي الذهب بـ6 حالات في كل منهما.

وسجلت جهة سوس ماسة 4 حالات، بينما نالت جهة العيون الساقية الحمراء 3 حالات، في حين شهدت جهة فاس مكناس حالتين، وحصلت جهة كلميم واد نون على حالة واحدة.