احتمال الإرهاب موجود .. إصابة شرطي فرنسي بجروح بليغة بسلاح أبيض

أصيب شرطي فرنسي كان يقود سيارة صباح الاثنين بجروح بسلاح أبيض أمام مركز شرطة مدينة كان في جنوب شرق فرنسا، على يد شخص قال إنه يتصرّف “باسم النبي”، وفق ما أفادت مصادر في الشرطة وكالة فرانس برس.

وأكد أحد المصادر أن “فرضية الإرهاب مطروحة”. وكتب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة “تمّ تحييد المهاجم”. وقال تلفزيون (بي.إف.إم) نقلا عن مصدر للشرطة إن المهاجم فتح باب سيارة شرطة متوقفة أمام مركز للشرطة وطعن شرطيا بسكين.

وأضاف أنه حاول بعد ذلك مهاجمة شرطي ثان لكن شرطيا ثالثا كان في السيارة أيضا أطلق النار عليه فأصابه بجروح خطيرة.

ذكر تلفزيون (بي.إف.إم) وصحيفة لو فيغارو أن المشتبه به يحمل الجنسية الجزائرية. وأضاف التلفزيون أنه غير معروف للسلطات الفرنسية، بينما قالت صحيفة لو فيغارو إن لديه تصريح إقامة في إيطاليا. وذكرا أن المشتبه به من مواليد عام 1984.