اجتماع شبيبة الحركة الشعبية يتحول إلى “ساحة حرب”.. والعنصر يغادر!


اجتماع شبيبة الحركة الشعبية يتحول إلى “ساحة حرب”.. والعنصر يغادر!

المغرب 24 : إسماعيل الطالب علي

شهد المقر المركزي لحزب الحركة الشعبية، صبيحة يومه الأحد، أحداث عنف وفوضى استعملت فيها الكراسي واللكمات، رافقها تبادل للضرب والجرح بين أعضاء الشبيبة الحركية ما أسفر عن إصابات بينهم.

وتأتي هذه الأحداث عل خلفية انعقاد أولى دورة للمجلس الوطني لانتخاب اعضاء المكتب التنفيذي ورئيس المجلس الوطني للشبيبة الحركية.

اجتماع الشبيبة الحركية، الذي لم يمر بسلام كما كان مخططا له، عرف في بدايته صدوحا لأصوات وشعار ات منددة بحضور امحند لعنصر، الأمين العام للحزب، قبل أن يغادر قاعة الاجتماع غاضبا مما حصل.

وقالت مصادر مطلعة لـ”المغرب 24″، إن شبيبة حزب الحركة الشعبية كانت تعيش صراعات قبل اقتراب موعد انعقاد الاجتماع لانتخاب أجهزة الشبيبة الحركية، وهو الصراع الذي ارتبط بمسطرة المنافسة على مناصب رئاسة المجلس الوطني للشبيبة ونائبه والمقرر ونائبه ولائحة المكتب التنفيذي لشبيبة الحركة، مبرزة أن السبب يعود إلى الصراع بين تيارين داخل الشبيبة.

مقالات ذات صلة