اجتماع رفيع المستوى بمقر ولاية طنجة بعد تعليمات جلالة الملك


اجتماع رفيع المستوى بمقر ولاية طنجة بعد تعليمات جلالة الملك

عقد زوال اليوم بمدينة طنجة اجتماع رفيع المستوى بين مجموعة من المسؤولين الكبار  من وزارة الداخلية  و وزارة النقل واللوجستيك و  والي جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد اليعقوبي.

وعلم “المغرب 24” من مصادر خاصة ، أن الوفد عقد اجتماعا مفصلا مع اليعقوبي زهاء 4 ساعات بمكتبه بمقر الولاية  بمدينة طنجة.

ويتعلق الأمر  بتنفيذ التعليمات الملكية الخاصة بإحداث لجنة مشتركة بين وزارتي الداخلية ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، لإجراء بحث إداري شامل حول فاجعة قطار طنجة ، واتخاذ كافة التدابير القانونية والإدارية اللازمتين، في حق كل من ثبت من جهته تقصير أو إخلال في القيام بمهامه.

وكان بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، أوضح أنه على إثر حادث الاصطدام الذي وقع يوم السبت 17 فبراير 2018 بين قطار لنقل البضائع وسيارة لنقل المستخدمين بطنجة، والذي خلف مصرع 6 أشخاص وإصابة 14 آخرين، أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإحداث لجنة مشتركة بين المفتشية العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية والمفتشية العامة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، لإجراء بحث إداري شامل، بهدف الاطلاع على كافة الحيثيات المتعلقة بالحادث واتخاذ التدابير  القانونية والإدارية اللازمة ضد كل من ثبت في حقه تقصير أو إخلال في القيام بمهامه.

وأضاف نفس البلاغ أن هذه اللجنة ستنكب على تحديد المسؤوليات، والقيام بمراجعة واسعة، وتدقيق شامل لجميع الإجراءات المرتبطة بسلامة ممرات السكك الحديدية ؛ علما أن  الملك محمد السادس، كان قد  أعطى تعليماته الصارمة  بتاريخ 21 مايو 2012، للمصالح المعنية، قصد اتخاذ جميع شروط السلامة لضمان عبور آمن بجميع ممرات السكك الحديدية عبر ربوع المملكة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons