إنفانتينو يصفع الجزائر وينتصر للمغرب


إنفانتينو يصفع الجزائر وينتصر للمغرب

 تجاهل جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، دعوة خير الدين زطشي، رئيس الاتحاد الجزائري، ورد على ذلك  ببرمجة زيارة عمل إلى المغرب، من أجل التشاور مع فوزي لقجع، رئيس الجامعة، بخصوص ملفات مرتبطة بكرة القدم الإفريقية وسبل تطويرها.
وتأتي هذه الزيارة، التي تستغرق يومين، في سياق تعزيز العلاقة، التي تربط “فيفا” بالمسؤولين المغاربة، خاصة فوزي لقجع، رئيس الجامعة والنائب الثاني للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”.
وجاء في بلاغ للجامعة الملكية لكرة القدة  أن إنفانتينو سيقوم بزيارة عمل تدخل في إطار توطيد العلاقة مع “فيفا”، والوقوف على آفاق التعاون بين الطرفين في مجال تطوير كرة القدم المغربية والإفريقية.
هذا وقد  فضل إنفانتينو زيارة المغرب على الجزائر، قبل الجمع العام الانتخابي، المنعقد قريبا، بالنظر إلى مكانته في القارة الإفريقية، والمسار الجيد الذي قطعه في سبيل تطوير الممارسة الكروية وبنياتها التحتية الرياضية، دون أن تستبعد هذه المصادر زيارة إنفانتينو الجزائر في موعد لاحق.

في حين وجد خير الدين زطشي،رئيس الاتحاد الجزائري، نفسه أمام صحافة بلده  متهمة إياه بإيهام السلطات العمومية والرأي العام، من خلال اعتماد أسلوب دعائي فاشل، للتمويه على الرأي العام الجزائري، طالما أن إنفانتينو لم يبرمج أي زيارة له للبلد.

وتلقت الجزائر صفعة جديدة من “فيفا”، بعد الأولى، التي رفض فيها ملف ترشح زطشي لنيل عضوية بالمكتب التنفيذي ل”فيفا”، لأسباب انضباطية، وتتعلق بعقوبة التوقيف لثلاثة أشهر عن ممارسة أي نشاط رياضي في حق المترشح الجزائري، عندما كان رئيسا لأتلتيك بارادو، أحد أندية الدوري المحلي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة