إنتعاش القطاع السياحي بطنجة


إنتعاش القطاع السياحي بطنجة

أفاد تقرير للمندوبية الإقليمية للسياحة بطنجة-أصيلة بأن المؤسسات الفندقية المصنفة بطنجة سجلت خلال العام الماضي نموا في عدد ليالي المبيت السياحية بنسبة 8 في المائة، ليصل إلى مليون و339 ألفا و828 ليلة، كما ارتفع عدد السياح الوافدين بـ 10 في المائة ليناهز 668 ألف و563 زائرا.

وأوضح التقرير أن هذا الأداء الجيد للقطاع يعزى إلى ارتفاع عدد السياح الصينيين الوافدين بنسبة 105 في المائة، ليصل إلى 25 ألفا و406، قضوا ما مجموعه 41 ألفا و757 ليلة مبيت سياحية، أي بزيادة نسبتها 130 في المائة مقارنة مع عام 2017.

بدورها، سجلت الأسواق السياحية التقليدية للفنادق المصنفة بطنجة نموا مطردا، خاصة إسبانيا وفرنسا، حيث سجلتا، على التوالي، زيادة في عدد ليالي المبيت السياحية بنسبة 8 في المائة (128 ألفا و20 ليلة) و9 في المائة (118 ألفا و308 ليلة)، بينما ارتفعت ليالي المبيت التي قضاها السياح الوطنيون بـ 10 في المائة، ليستقر في 646 ألفا و907 ليلة (مقابل 585 ألفا و637 ليلة عام 2017).

على مستوى عدد السياح الوافدين، ارتفع عدد الزوار الهولنديين ب 23 في المائة (7807 سائحا) والأمريكيين بـ 10 في المائة (16 ألفا و546 سائحا) والبريطانيين بـ 13 في المائة (10 ألفا 380 سائحا) والوطنيين بـ 14 في المائة (338 ألفا و405 سائحا)، بينما ناهز معدل الإقامة ليلتين لكل سائح.

كما سجلت المعطيات الإحصائية ذاتها أن أداء الفنادق المصنفة في خانة 4 نجوم سجل نموا بنسبة 21 في المائة، لتنتقل عدد ليالي المبيت السياحية من 388 ألفا و570 ليلة عام 2017 إلى 470 ألفا و476 ليلة العام الماضي، متبوعة بفنادق 5 نجوم بنسبة 2 في المائة (238 ألفا و507 ليلة) والإقامات الفندقية ب 64 في المائة (80 ألفا و509 ليلة)، مقابل تراجع طفيف بنسبة 3 في المائة في أداء فنادق 3 نجوم (334 ألفا و310 ليلة).

وحسب أرقام المندوبية الإقليمية للسياحة، فقد كان شهر غشت الأفضل أداء طيلة العام (196 ألف و902 ليلة، زائد 10 في المائة)، يليه يوليوز (142 ألفا و128 ليلة)، ثم شتنبر (133 ألفا و297 ليلة، زائد 14 في المائة)، فشهر أبريل (127 ألفا و560 ليلة، زائد 4 في المائة)، ثم أكتوبر (123 ألفا و7 ليال، زائد 9 في المائة).

مقالات ذات صلة