إقصاء العداءان المغربيان الكص و نبيل يبدد آمال المغاربة في ميدالية ذهبية

أقصي العداءان المغربيان عبد العاطي الكص ونبيل أسامة ،اليوم الأحد 01 غشت، في نصف نهاية سباق 800 م ذكورا، ضمن مسابقة ألعاب القوى، التي جرت برسم دورة الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في طوكيو.

وخرج عبد العاطي الكص من دائرة المنافسة بعد احتلاله المركز الثامن والأخير للسلسلة الإقصائية الأولى بقطعه مسافة السباق في زمن قدره 1 د و46 ث و85 /100.

وفاز العداء البولوني ،دوبيك باتريك، بالسباق قاطعا المسافة في زمن قدره 1 د و44 ث و60 /100، متبوعا بالكيني كورير إمانويل كيبكيروي بتوقيت 1 د و44 ث و74/ 100، فيما حل ثالثا المكسيكي لوبيز خيسوس توناتلو بتوقيت 1 د و44 ث و77 /100.

وفشل مواطنه ،نبيل أسامة، في بلوغ السباق النهائي عقب احتلاله المركز الرابع في السلسلة الإقصائية الثالثة بتوقيت 1 د و46 ث و42/ 100 .

وعاد الفوز في السباق للكيني روتيش فيرعوسون شيريوت بتوقيت 1 د و44 ث و04 /100، متقدما على إميل توكا من البوسنة والهرسك بتوقيت 1 د و44 و53 /100، في حين احتل البريطاني إليوت جايلز المركز الثالث بتوقيت 1 د و44 ث و74 /100.

وكان العداء المغربي الآخر ،مصطفى سماعيلي، خرج من الدور الأول لسباق 800م أمس السبت باحتلاله المركز الرابع للسلسلة الإقصائية السادسة بعد إنهائه السباق بتوقيت 1 د و46 ث و05 /100، وسيجرى السباق النهائي لمسافة 800م يوم رابع غشت الجاري.