إطلاق عملية التلقيح ضد كوفيد 19 لفائدة موظفي ولاية أمن فاس


إطلاق عملية التلقيح ضد كوفيد 19 لفائدة موظفي ولاية أمن فاس

تم اليوم الجمعة إطلاق عملية التلقيح ضد كوفيد 19 لفائدة موظفي ولاية أمن فاس.

وتهم حملة التلقيح التي تجري بشكل تدريجي وحسب الفئات، الأشخاص الذين يوجدون على الخط الأمامي في مواجهة الجائحة.

وصرحت أمينة بوظهر، العميد الممتاز بولاية أمن فاس، أن جميع موظفي الأمن الوطني سيستفيدون من هذه العملية بالنظر الى طبيعة عمل الشرطة التي توجد في المواقع الأمامية.

وقالت لوكالة المغرب العربي للأنباء إن العملية تجري في ظروف جيدة وفي ظل احترام التدابير الجاري بها العمل، بتنسيق مع السلطات الصحية موضحة أنه تم احداث فضاء خاص مجهز لهذه العملية على مستوى ولاية الأمن.

ومن جهتها، أبرزت بثينة الوزاني أولقاضي مسؤولة البرامج الصحية بمندوبية الصحة بفاس أن جميع الشروط تم توفيرها من أجل عملية تلقيح ناجحة.

وأشارت الى أن الشريحة المستهدفة بالدرجة الأولى هي ما فوق 45 سنة مضيفة أنه تم تحديد مسار واضح من أجل ضمان سيولة العملية مع احترام البروتوكول الطبي الذي أقرته الوزارة الوصية.

وقالت إن الشخص الملقح يظل لمدة عشرين دقيقة تحت المراقبة الطبية بعد تلقي الجرعة الأولى، من أجل التحقق من غياب آثار جانبية للعملية قبل أن يحدد له موعد الحقنة الثانية.

يذكر أنه، تطبيقا للتعليمات الملكية السامية، فإن حملة التلقيح مجانية بالنسبة لعموم المواطنين في أفق تحقيق المناعة لجميع مكونات الشعب المغربي (30 مليون، على أن يتم تلقيح حوالي 80 في المائة من السكان)، وتقليص ثم القضاء على حالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الوباء، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة عادية.

نبذة عن الكاتب