آخر الأخبار

إصابة جديدة بكورونا في تازة ترفع العدد الاجمالي لـ57 إصابة


إصابة جديدة بكورونا في تازة ترفع العدد الاجمالي لـ57 إصابة

المغرب 24 : محمد بودويرة      

سجل إقليم تازة حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، أمس الجمعة، لترتفع بذلك حصيلة المصابين بهذا الوباء إلى 57 حالة مؤكدة مند انتشار الفيروس بتازة، نهاية شهر مارس الماضي.

وحسب مصادر طبية فإن الحالة الجديدة تتعلق بعنصر من القوات المساعدة كان قد انتقل إلى مدينة تازة قادما إليها من مراكش قبل أن يتعرض لمضاعفات صحية تم على إثرها نقله للمركز الاستشفائي ابن باجة بتازة.

وتم نقل الحالة الثانية التي تم رصدها خلال أسبوع واحد، إلى المستشفى الميداني بن سليمان الذي يبعد عن تازة بحوالي 292 كلم.

ووفق مصادر طبية، فقد قام الفريق الإقليمي للتدخل السريع (كوفيد-19) طيلة الثلاث أيام الماضية بالمعهد العالي للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة بتازة، باجراء ما مجموعه 518 تحليلا مختبريا يتعلق بالكشف عن “فيروس كورونا” المستجد (Tests COVID-19)
، وشملت عدد من العاملين في القطاعين العام والخاص، من بينهم موظفي بريد المغرب، وموظفي بعض الوكالات البنكية، و 159 مهني في مجال الحلاقة ومستخدمي الحمامات بتازة، إلى جانب عدد من المخالطين من وادي أمليل للحالة الإيجابية التي تم تسجيلها يوم 5 يوليوز الحالي.

كما أثبتت تحاليل مخبرية أجريت بالمختبر العسكري بمكناس سلامة أكثر من 800 شخص يعملون في القطاعين العام والخاص بعد أن أخضعوا سابقا للاختبار الخاص بمرض (كوفيد-19)، حيث أكدت النتائج المختبرية الجزيئية خلو أجسامهم من “فيروس كورونا” المستجد، وبذلك يصبح عدد المستبعدين من مرض (كوفيد-19) أكثر من 4000 شخص مند ظهور الوباء على مستوى إقليم تازة.

وارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في المغرب إلى 15464 إصابة مؤكدة إلى حدود الساعة العاشرة من صباح اليوم السبت، بعد تسجيل 136 حالة جديدة منذ الساعة السادسة من مساء أمس الجمعة، فيما عدد الوفيات وصل إلى  244 حالة، بعد تسجيل وفاة حالة واحدة.

وحسب وزارة الصحة فقد ارتفع عدد المتعافين من فيروس “كوفيد 19” إلى 11895 حالة، بعد تسجيل 68 حالات شفاء منذ الساعة السادسة من مساء أمس الجمعة.

هذا، وتهيب السلطات المغربية بجميع المواطنين باحترام الحجر الصحي والإجراءات الوقائية التي اتخذها السلطات الصحية في إطار حالة الطوارئ الصحية.

وتوجه وزارة الصحة العمومية نداء إلى المواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

مقالات ذات صلة