آخر الأخبار

إصابة أساتذة بفيروس كورونا تنذر بإغلاق المدارس و العودة إلى التعليم عن بعد


إصابة أساتذة بفيروس كورونا تنذر بإغلاق المدارس و العودة إلى التعليم عن بعد

قررت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتكوين المهني بإقليم تاوريرت إغلاق كل من مدرستي طريق جرادة ببلدية العيون سيدي ملوك، ومجموعة مدارس إضرضار بالجماعة القروية سيدي لحسن، واعتماد نمط التعليم عن بعد بهما ابتداء من يومه الإثنين.

وأوضحت المديرية في بلاغ لها أن هذا القرار يأتي نتيجة تسجيل حالتي إصابة مؤكدة بفيروس كورونا لدى أستاذين، مشيرة إلى أنه إلى حين صدور بلاغ جديد يعلن عن تاريخ استئناف نمط التعليم المعتمد خلال الفترة السابقة بهذه المؤسسة، فإن المؤسستين المعنيتين ستظلان مفتوحتين يوميا من أجل إنجاز حصص التعليم عن بعد.

وأضافت المديرية أن هذا الفرار تم اتخاذه بتنسيق مع السلطات الترابية والصحية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، وجمعية الآباء بالمؤسستين كتدبير احتياطي إلى حين ظهور نتائج التحاليل المخبرية التي أخذت لمخالطي الأستاذين المصابين.

وفي سيدي إيفني وتيزنيت وكرسيف وبويزكارن وكليميم، سجلت إصابات جديدة في صفوف الأساتذة، ما خلف ذعرا كبيرا ومطالب بضرورة تدخل الوزارة لتنظيم فحوصات طبية للأطر التربوية تفاديا لأي كارثة محتملة.

مصادر نقابية أوضحت ، بما أن رقعة كوفيد وصلت المتعلمين، فمن المتوقع إغلاق المدارس والعودة إلى التعليم عن بعد.

مقالات ذات صلة