إستئنافية الدار البيضاء تدين سليمان الريسوني بخمس سنوات سجناً نافذاً

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء الجمعة، حكمها في قضية التي يتابع فيها الصحافي  سليمان الريسوني، والذي دخل سابقا في إضراب عن الطعام، احتجاجا على استمرار توقيفه “احتياطيا” منذ عام.

و قضت محكمة البيضاء، بإدانة الريسوني، بخمس سنوات سجنا نافذا، وبتعويض للمشتكي بـ100 ألف درهم.

 وقد تم توقيف الصحافي سليمان الريسوني خلال السنة المنصرمة، بأمر من النيابة العامة، بعد أن وضع شخص “مثلي” ينحذر من مدينة مراكش شكاية يتهم فيها الصحافي المذكور بالاعتداء عليه جنسيا.