إسبانيا تناور .. إبراهيم غالي لم يستخدم جواز سفر مزور لدخول إسبانيا

وزارة الخارجية الإسبانية تدعي أن زعيم البوليساريو ابراهيم غالي لم يستخدم جواز سفر مزور لدخول إسبانيا ، وغير هويته في المستشفى.

 وكالة اوربا بريس نقلت عن مصادر في وزارة الخارجية الإسبانية  أن زعيم جبهة البوليساريو ، إبراهيم غالي ، “لم يصل إسبانيا بجواز سفر مزور ، لكنه استخدم هوية أخرى في المبنى.” مستشفى لوغرونيو “. وأكدوا أن هذا الاستقبال جاء “لأسباب إنسانية” ، وأن حالة غالي كانت خطيرة بعد إصابته بفيروس كورونا.

ودخل غالي إسبانيا من الجزائر مستخدما جواز السفر الذي يستخدمه عادة ويفي “بالمتطلبات العادية”. لذلك لم يكن هناك “جواز سفر مزور” ، رغم أنه اتفق مع المستشفى على تغيير هويته “لأسباب تتعلق بالخصوصية” ، حسبما ذكرت المصادر نفسها لأوروبا برس.

وكان من بين المؤاخذات التي أثارتها الخارجية المغربية “أن غالي دخل إسبانيا بهوية مزيفة لجزائري اسمه محمد بن بطوش.

وقالت مصادر الوكالة إن غالي الغارق في عدة قضايا أمام المحاكم في إسبانيا ، “ليست لديه اي نوع من الحصانة” عندالحكومة الإسبانية. و إذا كان عليه أن يواجه أي شيء ، فسيفعله “مثل الآخرين”.

ويشار إلى أن بعض الصفحات الفيسبوكية غير الموثوقة، نقلت عنها بعض المنابر صورة قالت إنها لجواز ابراهيم غالي قبل أن يتبين انها صورة معدلة بالفوتشوب والخبر زائف.