إسبانيا تستنفر أجهزتها بمعابر سبتة و مليلية المحتلتين


إسبانيا تستنفر أجهزتها بمعابر سبتة و مليلية المحتلتين

كشفت يومية “المساء” في عددها ليوم الثلاثاء، أن تسلل منفذ هجوم برلين التونسي أنس العمري من ألمانيا إلى إيطاليا دون وثائق تسبب في استنفار الأجهزة الأمنية الإسبانية، التي شددت إجراءاتها الأمنية على معابر سبتة ومليلية المحتلتين، تزامنا مع تحذيرات للمخابرات المغربية لنظيرتها الألمانية بأن الخطر لا زال قائما.

وشددت السلطات الإسبانية إجراءاتها الأمنية على حدود سبتة ومليلية المحتلتين بعد الرعب الذي أثاره تسلل التونسي منفذ هجوم برلين عبر عدد من البلدان الأوروبية بدون وثائق وبسهولة قبل أن يتم اكتشاف أمره بالصدفة في إيطاليا. ورفعت السلطات الإسبانية تأهبها على المعابر خوفا من هجمات شبيهة بما حدث في برلين، وتورط طالب لجوء لا يتوفر على أوراق هوية في الهجوم.

وأثيرت مخاوف أمنية في عدد من البلدان الأوروبية، بما فيها إسبانيا، بعد إظهار التحقيقات أن منفذ الهجوم تمكن من التنقل بين عدد من البلدان الأوروبية بعد تنفيذه الهجوم ودون وثائق، قبل أن يدخل مع قوات إيطالية في مواجهة مسلحة انتهت بمقتله.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons