إسبانيا ترد على بلاغ وزارة الخارجية المغربية .. ليست لدينا أية إضافات

ردّت وزيرة خارجية إسبانيا بشكل مقتضب على بلاغ وزارة الخارجية المغربية بخصوص استقبال مدريد لزعيم جبهة البوليساريو في إحدى المستشفيات، وهو الاستقبال الذي أثار ضجة حقوقية داخل اسبانيا وخارجها.

وردا على أسئلة الصحافيين من طرف وزيرة الخارجية الإسبانية، خلال لقاء صحفي عقب مشاروات جمعتها بنظيرها البروغواني، إكليديس أسبيدو،حول رفض المغرب مبررات إسبانيا، قالت الوزيرة إن مدريد “ليس لديها أي إضافات” بخصوص هذا الموضوع، بعدما كانت قد أكدت قبل أيام أن استقبال ابراهيم غالي راجع لأسباب إنسانية وبأن القضية “لن تؤثر على العلاقات مع المغرب”.

وكانت الرباط قد استدعت السفير الإسباني لديها للتعبير عن “سخطها”، بسبب استضافة بلاده زعيم جبهة بوليساريو لتلقي العلاج على أراضيها وطالبت برد مقنع من الحكومة الإسبانية، في الوقت الذي استدعى فيه القضاء الإسباني غالي للمثول أمامه الأربعاء، في إطار شكوى تقدم بها ضحاياه.