إسبانيا تحتج ضد إقامة المغرب لمزارع الأسماك في الجزر الجعفرية

احتجت وزارة الخارجية الإسبانية في مذكرة سلمتها إلى السفارة المغربية في إسبانيا على مزارع الأسماك المتواجدة  بالقرب من الجزر الجعفرية التي تسيطر على إسبانيا.

وكتبت صحيفة “إلباييس” أن الحكومة الإسبانية تتفادي الاحتكاك مع المغرب، وذلك من أجل تجاوز الأزمة الديبلوماسية التي لا زالت مخيمة على المشهد السياسي العام بين البلدين، خصوصا بعد تأخر عودة سفيرة المغرب في مدريد إلى مقر السفارة.

وحسب الصحيفة الإسبانية فإن الوزير خوسيه مانويل ألباريس لم يتجاهل الأمر معتبرا ما أقدم عليه المغرب هو  “احتلال غير قانوني للمياه الإقليمية الإسبانية” وأنه يشكل “خطر على سلامة الملاحة وتهديدًا للبيئة”.

وحسب نفس المصدر فإن وزارة النقل الاسبانية فتحت بحثا في الأمر مع شركة Morenot الإسبانية المتخصصة في تربية الأسماك التي قامت بتوريد وتركيب الأقفاص البحرية للشركة المغربية المالكة للمزرعة السمكية.

وقد منحت مدريد مهلة 20 يومًا لإزالة مزارع الأسماك، كون الأمر الأمر ينطوي على انتهاك لقواعد السلامة البيئية والبحرية، وأن المياه المحيطة بها منطقة خاصة لحماية الطيور “ZEPA”