إسبانيا تبرز أهمية علاقاتها مع المغرب

أبرزت الحكومة الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أهمية العلاقات القائمة مع المغرب، مؤكدة أن المملكة تعد “بلدا إستراتيجيا” بالنسبة لإسبانيا.

وأكدت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية، إيزابيل رودريغيز أن “المغرب يعتبر بلدا جارا، وبلدا إستراتيجيا” بالنسبة لمصالح إسبانيا.

وأشارت المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية إلى أنه “انطلاقا من هذه الحقيقة، تحذو البلدين رغبة في إقامة علاقات جيدة”، مؤكدة على أهمية “العمل سويا في هذا الاتجاه خلال الأشهر والسنوات المقبلة”.

وقالت إن “الحكومة تشاطر بشكل كامل تصريحات الملك فيليبي السادس”، أمس الاثنين بمدريد، والتي أبرز خلالها أهمية إعادة تحديد العلاقة القائمة مع المغرب على “أسس أكثر قوة ومتانة”.

وأكد الملك فيليبي السادس خلال استقبال خص به السلك الدبلوماسي المعتمد في إسبانيا، “الآن ينبغي على الأمتين السير معا من أجل الشروع في تجسيد هذه العلاقة بدءا من الآن”.

وكان رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، قد جدد التأكيد، أمس الإثنين، على أن إسبانيا والمغرب يجمعهما “تعاون إستراتيجي” في جميع المجالات.

وقال السيد سانشيز خلال ندوة صحفية مشتركة جمعته مع المستشار الألماني، أولاف شولتز، الذي يقوم بزيارة لإسبانيا، إنه “بالنسبة لإسبانيا، يعد المغرب شريكا إستراتيجيا ينبغي أن نمضي معه قدما”.