إرتفاع العجز التجاري للمغرب بنسبة 4.9 في المائة


إرتفاع العجز التجاري للمغرب بنسبة 4.9 في المائة

قال مكتب الصرف إن العجز التجاري للمغرب ارتفع بنسبة 4.9 في المائة إلى 102.4 مليار درهم (10.6 مليار دولار) في الأشهر الستة الأولى من 2019 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وصعدت الواردات 9.1 في المائة إلى 250.5 مليار درهم متجاوزة الصادرات التي زادت 4.4 في المائة إلى 148.1 مليار درهم. وتراجعت واردات الطاقة، التي تشمل النفط والغاز، 0.7 في المائة إلى 38.4 مليار درهم أو 15.3 في المائة من إجمالي الواردات.

وقال مكتب الصرف في تقرير شهري إن قطاع السيارات شكل 27.3 في المائة من الصادرات عند 40.4 مليار درهم مرتفعا 1.7 في المائة. ويوجد في البلد الواقع في شمال أفريقيا مصانع لإنتاج السيارات لشركتي رينو وبيجو الفرنسيتين وأيضا عدد من موردي أجزاء السيارات.

وقال مكتب الصرف إن صادرات الفوسفات ومشتقاته، بما في ذلك المخصبات الزراعية (الأسمدة)، ارتفعت 1.1 في المائة إلى 25.2 مليار درهم.

وأضاف أن التحويلات النقدية من المغاربة المقيمين في الخارج، وهى مصدر رئيسي لتدفقات العملة الصعبة إلى المغرب، انخفضت 2.8 في المائة إلى 40 مليار درهم في حين هبط الاستثمار الأجنبي المباشر 19.6 في المائة إلى 8.28 مليار درهم.

مقالات ذات صلة