alternative text

إجراء المداولات النهائية الخاصة بالسنة الثانية باكلوريا


إجراء المداولات النهائية الخاصة بالسنة الثانية باكلوريا

أجريت اليوم الأربعاء بالثانوية التأهيلية عبد الله الشفشاوني بتمارة عملية المداولات النهائية الخاصة بالسنة الثانية باكلوريا التي تعتبر أهم حلقة ضمن المساطر المنظمة لمجريات اختبارات الباكلوريا.

وتأتي هذه العملية ساعات قبل الاعلان عن النتائج النهائية لهذا الاستحقاق الوطني للتأكد من مطابقة النقط الممسوكة ضمن منظومة ” مسار” مع النقط المتضمنة في أوراق التحرير.

وباشر هذه العملية حوالي 2892 أستاذ متمثلين في 912 لجنة وذلك في سبعة مراكز للمداولات بجهة الرباط سلا القنيطرة.

وفي هذا الصدد، قال ابراهيم بنشرقي، المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة الصخيرات تمارة، إنه بعد سلسلة من عمليات الضبط وتصحيح النقط التي تمت على صعيد المركز الجهوي لامتحانات جهة الرباط سلا القنيطرة، والتي تتم بواسطة فريق محنك وله تجربة في عملية المراقبة وتدقيق النقط، تأتي محطة المداولات التي تعطي فرصة أخرى من أجل التدقيق والضبط للنقط حيث تشرف على هذه العمليات لجن يترأسها مفتشون كانوا قد أشرفوا على رئاسة مراكز التصحيح بالإضافة إلى مفتشين جهويين.

وأضاف السيد بنشرقي أنه خلال هذه العملية يتم مطابقة نقط المدونة في المحاضر الجماعية مع النقط الممسوكة حيث تشرف على هذه العملية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط-سلا-القنيطرة في إطار شعار “صفر خطأ” وفي إطار إعطاء المصداقية المستحقة للشهادات الوطنية.

وطبقا لمقتضيات المقرر الوزاري رقم 013-18 بتاريخ 27 أبريل 2018 في شأن مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2018، تجرى المداولات بالأرقام السرية للمترشحين، ويتم خلالها التأكد من مطابقة النقطة المعلن عنها من طرف المصحح بالاستناد إلى ورقة التحرير مع النقطة المدونة على محضر المداولات بالنسبة لكل مترشح.

يذكر أن عدد المترشحين والمترشحات الرسميين الذين اجتازوا امتحانات نيل شهادة الباكالوريا برسم دورة يونيو 2018 على مستوى جهة الرباط سلا القنيطرة بلغ ما مجموعه 116 ألف و901 مترشحا ومترشحة من بينهم 58 ألف و 537 مترشحا ومترشحة اجتازوا الامتحان الوطني ، و44 ألف و914 اجتازوا الامتحان الجهوي بالإضافة إلى 13 ألف و 450 مترشحا حرا.

وتعرف امتحانات الباكلوريا هذه السنة تعميم الاجراءات الخاصة بتكييف الاختبارات لتشمل، بالاضافة الى المكفوفين الذين كانوا مشمولين بهذا الإجراء، المترشحات والمترشحين من ذوي إعاقة ذهنية، بما فيها اضطرابات وصعوبة التعلم وحالات التوحد والصم.

مقالات ذات صلة