إتحاد طنجة لكرة السلة ذكور كبار يزكون تفوقهم بفوز جديد

بعد إجتياز شباب الفريق لإختبارات الباكالوريا، وفي غياب اللاعبين عمر العناني و مهدي بلالة بسبب الإصابة، وذهاب الأمريكي أحمد خليل إلى موطنه ، أكد.أشبال الإطار الوطني محمد نزار المصباحي نتائجهم الإيجابية بعد فوزهم الرابع تواليامساء اليوم بقاعة الزياتن بطنجة على ضيفهم نادي ليكسوس العرائش بحصة 87 # 76 .


وبهذا الفوز إنفرد إتحاد طنجة بالرتبة الثانية بمجموعة الشمال ويكون قد ضرب عصفورين بحجر واحد هذا الموسم، الأول يتجلى في ضمان تأهله لمباريات البلاي أوف و الثانية هي إدماج الشباب من مدرسة النادي في الفريق الأول و التي إعتبرها العديد من المتتبعين الرياضيين مجازفة قد تعصف بمستقبل الفريق في القسم الممتاز ،وفي غياب كلي للدعم المالي من طرف المجالس المنتخة بالمدينة قد يكون النادي تحدى كل الصعاب وسار يحقق نتائج جيدة جعلته يكسب تعاطف الكثير من شرفاء المدينة الغيورين على إسم المدينة والمفعمين بحب إتحاد طنجة بكل فروعها .


المباراة عرفت روح رياضية عالية بين الفريقين اللذين تجمعها علاقات أخوية عالية ستليها مشاريع رياضية و برامج مشتركة ستعود بالنفع على الناشئة والشباب بمدينة العرائش وطنجة ولما لا الجهة بأكملها .. حظ موفق للجميع في باقي الدورات
وتبقى إتحاد طنجة لكرة السلة رائدة ببرامجها الرياضية التربوية ذات الأهداف الاجتماعية.