alternative text

أول تعليق رسمي من المغرب على حادث الطائرة العسكرية الجزائرية المنكوبة


أول تعليق رسمي من المغرب على حادث الطائرة العسكرية الجزائرية المنكوبة

قال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي للحكومة والوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، تعليقا على سقوط الطائرة الجزائرية المنكوبة ووفاة 257 شخصا، أنه “إزاء وفاة هؤلاء في حادث الطائرة لا يسعنا سوى الترحم عليهم”.

وأوضح الخلفي الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية اليوم الخميس بالرباط عقب اجتماع المجلس الحكومي برئاسة سعد الدين العثماني، أن مسؤولية الجزائر في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية ثابتة تؤكدها معطيات تاريخية ومواقف موثقة طيلة أربعين سنة مضت ومنذ نشأة النزاع ، مبرزا أن الجزائر هي من قامت بعملية التسليح والتمويل  وتحويل الأموال لعناصر الانفصاليين ،وبالتالي هي من فرضت الجمهورية الوهمية.

وأعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، أمس الأربعاء عن مقتل 257 شخصاً (247 مسافراً و10 أفراد من طقم الطائرة) بينهم عناصر من البوليساريو، في حادث تحطم طائرة بعد إقلاعها مباشرة، قرب مطار بوفاريكالجزائري.

وسقطت الطائرة وهي من طراز “إليوشين” روسية الصنع، في مزرعة قرب الخط السريع فيما كانت ستتوقف في “بشار” قبيل توجهها إلى تندوف.

مقالات ذات صلة