alternative text

أوباما للملك محمد السادس: ملتزمون سويا بتعميق العلاقات الإستراتيجية التي تجمع بلدينا.


أوباما للملك محمد السادس: ملتزمون سويا بتعميق العلاقات الإستراتيجية التي تجمع بلدينا.

توصل الملك محمد السادس، ببرقية تهنئة من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لعيد العرش.

وقدم أوباما، تهانيه للملك وللشعب المغربي.

وقد عد الرئيس الأمريكي المغرب من أعرق حلفاء بلاده حيث قال أن “المغرب، الذي يعد أول بلد اعترف بإعلان استقلال الولايات المتحدة، يظل أحد أعرق حلفائنا. إن الاحترام الذي نكنه لبعضنا البعض، والتقدير الذي نوليه لعلاقاتنا يشكلان أساسا لحوارنا الدائم وللنهوض بمصالحنا المشتركة .”

وأكد أوباما أنه وبلاده “ملتزمون سويا بتعميق العلاقات الإستراتيجية التي تجمع بلدينا. ومن بين أحدث إنجازاتنا الاتفاق على برنامج ثان لأهداف الألفية وتوسيع تعاوننا في محاربة التطرف العنيف والتقدم المسجل في التزامنا المشترك بتقليص آثار التغيرات المناخية. وفي هذا الصدد نعتبر أن الريادة الراسخة للمغرب في هذه القضايا وغيرها تمثل نموذجا يحتذى في المنطقة .”

وأضاف باراك أن “الولايات المتحدة وشعبها يغتنمان هذه الفرصة ليجددا التأكيد على روابط الصداقة التي تجمعنا في يوم العيد هذا الذي يحظى بمكانة خاصة لدى الشعب المغربي. ويحذوني الأمل في أن نعمل سويا من أجل حل بعض من القضايا الأكثر تعقيدا بالنسبة لجيلنا.”

مقالات ذات صلة