أنفلونزا الخنازير يواصل القتل و رئيس الحكومة يدعو إلى عدم خلق حالة من الفزع


أنفلونزا الخنازير يواصل القتل و رئيس الحكومة يدعو إلى عدم خلق حالة من الفزع

أكد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن الأنفلونزا الناتجة عن فيروس H1N1 موجودة في العديد من الدول، “وهي انفلونزا موسمية، تكون عادية ولا تستدعي القلق في الغالب، لكن هناك بعض الحالات خاصة المصابين بأمراض مزمنة أو الأشخاص الذين تكون مناعتهم ضعيفة يتاثرون بشكل اكبر بهذا الفيروس”.

وحرص العثماني خلال مشاركته في ندوة صحفية احتضنتها المدرسة العليا للتدبير مساء يومه الجمعة بمدينة الدار البيضاء، على طمأنة المواطنين، حيث دعا إلى عدم “خلق حالة من الفزع، وأنه ليس هناك أي خطر على صحة المواطنين، ولكن بالمقابل يجب الالتزام بالاحتياطات والإجراءات الوقائية التي دعت إليها وزارة الصحة عند ظهور أعراض المرض”.

هذا وأضاف العثماني الى أن وزارة الصحة قد عبأت جميع أطبائها  وأطرها الصحية “وعلى جميع المواطنين أن لا يترددوا في اللجوء إليهم عند الحاجة”، مشيرا إلى أن الحكومة تحرص على إخبار المواطنين بكل المستجدات والتواصل معهم عبر القنوات الرسمية.

يشار إلى أن وزارة الصحة كانت قد أعلنت عن “خمس حالات وفاة بفيروس “أش 1 إن 1”  همت، بالخصوص، أشخاصا يعانون من نقص في المناعة”، وحسب العينات التي فصحتها مراكز الرصد الموزعة على تراب المملكة، في إطار مهمتها الخاصة بمراقبة الأوبئة لمتتالية الأنفلونزا، والتي تخص أكثر من 500 شخص مصاب بالإنفلونزا، “وجدت أن  80 في المائة من هؤلاء يحملون فيروس H1 N1، وهذا ما يثبت أن هذا الفيروس أصبح فيروسا موسميا عاديا، ولا يشكل خطورة كبيرة على حياة المواطنين” حسب تعبير الوزارة.

هذا وجعلت طريقة تعامل الحكومة مع خبر الإصابة بالداء عددا من المواطنين يطالبون بضرورة إقالة وزير الصحة، فيما ذهب البعض إلى وجوب إقالة الحكومة ككل نظرا للاستخفاف بـ”حياة المواطنين”.

مقالات ذات صلة