أنباء عن وفاة بوتفليقة و الدوائر الرسمية مُتكتمة عن الخبر


أنباء عن وفاة بوتفليقة و الدوائر الرسمية مُتكتمة عن الخبر

كشفت مصادر إعلامية في جنيف نقلا عن مصدر طبي بأن حالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حرجة جدا، مضيفة أنه كان من المقرر أن يخضع بوتفليقة لعملية جراحية لكن وضعه الصحي لم يسمح بذلك.

وذكرت ذات المصادر أن الرئيس الجزائري موجود حاليا في الطابق التاسع في مستشفى جنيف الجامعي، وهو قسم معزول عن باقي أقسام المستشفى ولا يمكن الوصول إليه إلا عبر ممرات خاصة داخل المستشفى.

ونقلت قناة “يورونيوز” عن مصدر أمني جزائري مساء أمس أن طائرة بوتفليقة عادت من جنيف إلى الجزائر دون أن يكون الرئيس على متنها.

ووفقا لـ”يورونيوز”، فإن مصدرا جزائريا ذكر أن قائد الجيش الجزائري طلب من بوتفليقة البقاء في جنيف حتى الثالث من مارس، وهو آخر يوم لتقديم أوراق الترشح الرسمية.

مصادر إعلامية أخرى كشفت نقلاً عن مصادر طبية ، أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة فارق الحياة في نفس المصحة السويسرية عن عمر يناهز 82 عاماً، وأن السلطات الجزائرية تتكتم عن الخبر لترتيب الأمر قبل الإعلان الرسمي له.

مقالات ذات صلة