أمواج بحر المغرب تهزم راكب أمواج و موسيقي أمريكي


أمواج بحر المغرب تهزم راكب أمواج و موسيقي أمريكي

هزمت أمواج السواحل المغربية، راكب أمواج أمريكي، لفظ أنفاسه الأخيرة فيها بعدما سبق وقادته مغامرته إلى البرتغال وبعدها إسبانيا.

راكب الأمواج الأمريكي يدعى “مايك لي”، 39 سنة، وكان قد قرر خوض مغامرة حملته إلى البرتغال وإسبانيا، وبعد حلوله بالمغرب التهمته مياه البحر حيث كان يمارس رياضة “الركمجة”، كما أورد موقع “Times Standard” لكن الأخيرة لم تحدد الشاطيء الذي فقد فيه “مايك”.

ووفق “كاثي لي” والدة الضحية فإنها تلقت اتصالا من قبل السفارة الأمريكية في المغرب تفيد من خلالها أن “مايك” قد فقد وسط مياه البحر، مشيرة إلى أن السفارة أعادت الاتصال بأسرة الهالك يوم الاثنين لتعيد إخبارهم بأن راكبي أمواج عاينا الضحية وهو يختفي وسط مياه البحر.

ويعد “مايك لي” أحد أشهر الموسيقيين المحليين في مدينة “أركاتا” ببلاد العم سام، إذ يؤدي أغاني من لون “الهيب هوب” معتمدا على مهاراته في العزف على الكمان والقيتار، فيما يرتقب أن تؤدى مراسيم جنازته في 13 فبراير الجاري، بمسقط رأسه بالولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons