أمواج بحر أكادير تلفظ جثة تلميذ


أمواج بحر أكادير تلفظ جثة تلميذ

لفظت مياه شاطئ مدينة أكادير، اليوم الإثنين، جثة تلميذ ينحدر من تارودانت كان قد ابتلعته يوم الأحد 11 مارس الجاري عندما كان في رحلة استجمام رفقة احد أساتذته وبعض زملاء الدراسة.

 وحسب مصادر محلية، فإن التلميذ عثر عليه على شاطئ مدينة أكادير، حيث كان قد تعرض نهاية الأسبوع الماضي للغرق عندما كان يسبح مع أستاذه وزملائه من الدراسة.

وفي تفاصيل الحادثة، أفادت ذات المصادر أن الهالك كان بصدد السباحة رفقة أصدقائه وأحد أساتذته عندما باغتته موجة كبيرة سحبته معها نحو المياه العميقة، حيث باءت كل محاولات إنقاذه بالفشل.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons