alternative text

أمن وزان يعثر على المختفية مريم و هذه تفاصيل الاختطاف الإرهابي


أمن وزان يعثر على المختفية مريم و هذه تفاصيل الاختطاف الإرهابي

تكلّلت جهود المصالح الولائية لشرطة وزّان بالعثور على المختفية مريم.ش، وهي أم عشرينية، سبق أن وضعت عائلتُها شكاية بشأن تعرضها لـ”الاختطاف” الأسبوع الماضي.
وكشف مصدر أمني أن سبب الاختفاء يعود إلى مشاكل زوجية دفعتها إلى الهرب من بيت الزوجية، وكانت “العائدة” تعيش رفقة زوجها وابنها الصغير، ذي الأربع سنوات، في وزان، بعيدا عن مسقط رأسها في مدينة القنيطرة، قبل أن يتطور موضوع الاختفاء إلى شكوك حول”اختطافٍ وراءه منظمة إرهابية”، خصوصا بعد توصل العائلة برسائل واتساب والمختفية ترتدي نقابا أسود.
وفي تصريح للصحافة ؛ بعد العثور على المختفية العائدة، قال شقيقها بتحفظ شديد: “لقيناها الحمد لله غير عفاكم خليو الأمن يدير خدمتو، راها رجعات في صحة جيدة”.
وكانت العائلة توصلت برسائل عبر تطبيق الواتساب الخاص بها، تضمنت تسجيلات صوتية تمزج بين بكائها وبعض الكلمات، مضيفا أنها “قالت لينا راه خيروني بيني وبين ولدي وما نخليهمش يمسو ليا حتى شعرة منّو”، إضافة إلى إرسال صورة لها وهي “ترتدي حجابا أسود”.
وعن صورتها بالحجاب، استرسل أخ المختفية: “ختي لباسها عادي، ما فهمناش كيفاش صيفطات صورتها لابسة الكحل، حنا شاكين فجماعة إرهابية هي اللي خطفاتها”.

مقالات ذات صلة