أمن طنجة يُشدد الخناق على ممتهني السرقة و ترويج المخدرات


أمن طنجة يُشدد الخناق على ممتهني السرقة و ترويج المخدرات

تمكنت مصالح الدائرة الأمنية الأولى التابعة لمنطقة من طنجة المدينة يوم أمس من توقيف محترف للسرقات بالنشل ، يشكل موضوع مذكرة بحث .

الموقوف و هو من ذوي السوابق العدلية 24 سنة و الملقب بـ” الموتشو ” ينشط في مجال السرقات بالنشل بشوارع المكسيك و الحرية و البوليفار من خلال تعريضه أشخاص من كبار السن لسرقات هواتفهم بالنشل.

عناصر أمن الدائرة الأولى انتشرت في الشوارع المذكورة و تمكنت من توقيف المعني في حالة تلبس بنشل هاتف شخص مسن ، ليتم توقيفه و عرضه على عدد من الضحايا الذين أعطو أوصافه حيث كان التعرف إيجابيا .

الموقوف تم وضعه رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة المختصة قصد تعميق البحث معه حول المنسوب إليه.

من جانبها تمكنت فرقة محاربة العصابات لولاية أمن طنجة نفس اليوم من توقيف شخص في الخمسينات من العمر من ذوي السوابق القضائية ،وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وقد جرى توقيف المعني بالأمر بحي المصلى بناء على معلومات متحصلة من الأبحاث تفيد بتعاطيه للإتجار في الأقراص المخدرة ومخدر الشيرا، حيث أسفرت عملية التفتيش التي خضع لها من ضبط وحجز 250 قرص مخدر متنوع الأصناف ونصف كيلوغرام من مخدر الشيرة معد للترويج،علاوة عن حجز مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات الإتجار في هذه الممنوعات.

وقد تم وضع الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة وذلك للكشف وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه وتوقيف باقي المتورطين.

يذكر أن المصالح الأمنية لولاية أمن طنجة في عمليات أمنية متفرقة خلال نهاية الأسبوع المنصرم ، تمكنت من توقيف عدة أشخاص وضعوا تحت تدبير الحراسة النظرية وقدموا أمام أنظار النيابة العامة المختصة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا تتعلق بالحيازة والاتجار في مخدر الشيرا والمخدرات القوية وخرق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية.

نبذة عن الكاتب