أمن طنجة يوقف “بابلو إسكوبار” بعد ظهوره في قناة إسبانية


أمن طنجة يوقف “بابلو إسكوبار” بعد ظهوره في قناة إسبانية

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، أمس الخميس، شاب مغربي كان قد ظهر في قناة إسبانية قدمته باسم “بابلو إسكوبار”، كمروج رئيسي لأقراص الهلوسة بالمغرب.

وجرى توقيف المعني بالأمر البالغ من العمر 33 سنة والمنحدر من مدينة طنجة، بعد ابحاث وتحريات متقنة قادتها المصالح الامنية بولاية امن طنجة، نتيجة ظهوره في كواترو الاسبانية.

وقالت مصادر إعلامية إن الفريق الصحفي الإسباني الذي نشر تقريرا حول ترويج أقراص الهلوسة بطنجة والمغرب، إتفق مع الشاب الموقوف على انتحال صفة “بابلوا اسكوبار”، مقابل مبلغ مالي، نظرا لكونه يتقن التحدث باللغة الاسبانية، مشيرة إلى أن الفريق الاسباني التابع للقناة إدعى أنهم بصدد انجاز فيلم حول اسكوبار وهو ما قبله الشاب المغربي.

وبعد التحقيق مع الشاب الذي تم توقيفه بالقرب من مقبرة المجاهدين بمدينة طنجة،  تبين أنه ليست له سوابق قضائية، و يشتغل كحارس للسيارات بإحدى شوارع طنجة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الفريق التلفزيوني الإسباني الذي انجز التقرير، قدم للمعني بالأمر سيناريو وتفاصيل ما سيكشف عنه امام الكاميرا، مضيفة أنه يعيش في طنجة، ويوجد عدد من الأشخاص يعملون لحسابه وحمايته من الملاحقات الأمنية.

ووفق ما أورده الموقوف في التقرير التلفزي الذي بثته القناة الاسبانية الرابعة، فالمتعاطون للقرقوبي، الذي يسترده من إسبانيا، هم التلاميذ المراهقون و البالغين بمختلف مناطق المغرب.

وكشف المعني بالأمر في التقرير الذي صوّر جزء منه بمقبرة المجاهدين، أن تجارة القرقوبي تدر عليه شهريا حوالي 180 ألف أورو، أي ما يعادل 180 مليون سنتيم بالعملة المغرب.

هذا ومن المنتظر ان تتم إحالة الشاب الطنجاوي على انظار النيابة العامة بعد استكمال البحث معه والتي تباشرها معه فرقة من الشرطة القضائية بولاية امن طنجة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة